Disqus for ومضات إيمانية

الخميس، 26 سبتمبر، 2013

بركات وآيات البيت الحرام


بسم الله الرحمن الرحيم

عندما ذهب أسعد الحميري بثلاث مائة ألف من جنده إلى البيت الحرام وقد كان سبق له الهداية من رب العالمين صدَّه الله عن البيت مع كثرة عدد جنده فما كان منه إلا أن نطق بالإسلام وطاف بالبيت وكساه الديباج والحرير فكان أول من كسا البيت بعد أن كان زاهداً في هذا البيت 

لأن الله تعهد ببكة أن تبك كل جبار يحاول أن يعتدي على البيت حتى أن الحجاج بن يوسف الثقفي عندما حاصر ابن الزبير وأمر جنوده أن يقفوا على جبل أبي قبيس في مواجهة الكعبة ويضربوه بالمنجانيق [وهي آلة كالمدفع إلا إنها تقذف قذائف مصنوعة من القماش وفي وسطها البارود وإذا نزلت تعمل حرائق كبيرة] 

فأطلق المنجانيق على البيت واشتعلت النيران وإذا بسحابة تأتي من جهة جدة على قدر البيت فتقف قبالة البيت وتنزل الماء فتطفئ النار التي اشتعلت في كسوة البيت ثم تأتي صاعقة فتخطف الثلاثين رجلاً الذين قذفوا هذا البيت وتنهي حياتهم في لمحة

ولكنه من شدة جبروته جاء بآخرين وقال لهم: لا يهولنكم الأمر أي لا تخافون فإنها أرض صواعق فجاءت سحابة أخرى فاختطفتهم أجمعين فرجع عن كيده للبيت بعد أن يئس منه لأنه علم أن الله يحفظه بحفظه ويكلؤه بكلاءته {إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكاً وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ} آل عمران96

ولكي نعرف الفرق بينه وبين المسجد الأقصى عندما تحدث الله عن الأقصى جعل البركة حوله {سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ} الإسراء1

والبركة حوله في الأنبياء الذين كانوا حوله والصالحين الذين كانوا حوله ولكنه عندما تحدث عن هذا البيت قال {مُبَارَكاً وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ} 

هو في ذاته مبارك وهو في ذاته هدى للعالمين لأنه لا يذهب إليه إنسان إلا وتحيطه بركة الحنان المنان عز وجل فلو ذهب إليه تائب يتوب الله عليه ولو أتاه سائل يجيب الله له كل المسائل ولو ذهب إليه راج يحقق الله له كل رجاءه ولو ذهب إليه عابد يرجع بعبادة لا عد لها ولا حصر لها

يكفي أن كل صالحة فيه تعدل مائة ألف فيما سواه، الركعة فيه بمائة ألف ركعة فيما سواه والتسبيحه فيه بمائة ألف تسبيحه فيما سواه والصدقة فيه بمائة ألف صدقة فيما سواه 

حتى قال العلماء: لو صلى رجل صلاة واحدة جماعة في بيت الله الحرام كانت أفضل في الأجر والثواب له من أنه لو عاش عمر نوح في بلده يعبد الله قيل له: وكيف ذلك؟ قال: الصلاة الواحدة بمائة ألف صلاة وصلاة الجماعة تزيد على صلاة الفرد بسبعة وعشرين درجة فحاصل ضرب المائة ألف في سبعة وعشرين يكون رقم كبير وعمل كثير لا يستطيع الإنسان أن يقضيه هنا ولو أعطاه الله عمر نوح 

قال صلى الله عليه وسلم {مَنْ أَتَىٰ هَـٰذَا الْبَيْتَ فَلَمْ يَرْفُثْ وَلَمْ يَفْسُقْ رَجَعَ كَمَا وَلَدَتْهُ أُمُّهُ}[1] 

أما المقام الذي لا نستطيع إلا أن نشير إليه بأقل القليل وهو قول الله {فِيهِ آيَاتٌ بَيِّـنَاتٌ} آل عمران97

علامات لا عدّ لها ولا حصر لها آيات ظاهرة كالحِجْر والحَجَر الأسعد الذي جعله الله يشهد لكل من استلمه كيف لحجر أن يعرف كل الصالحين من أول آدم إلى يوم الدين ويشهد لهم عند رب العالمين فما بالكم بالحِجْر وفيه باب للجنة مفتوح أبد الآبدين ودهر الداهرين
فعندما اشتكى سيدنا إسماعيل إلى ربه من حر مكة قال له: يا إسماعيل اجلس في الحِجْر فإنا سنفتح لك فيه باباً من الجنة يأتيك منه الروح والريحان إلى يوم القيامة فما بالكم بالميزاب؟ وهو مكتب استجابة الدعوات من الوهاب فلا يدعو عنده داع إلا ويؤمن عليه الملائكة المكرمون ووظيفتهم أن يقولوا: آمين آمين إلى يوم الدين كل من يدعو يؤمنون عليه ومن وافق دعائه دعاء الملائكة استجاب الله له

فما بالكم بمقام إبراهيم؟ وما بالكم بزمزم؟ وما بالكم بكذا وكذا آيات وآيات تحتاج إلى أيام ودهور حتى نعرف منها بعض الحكم التي من أجلها أمرنا الله أن نتوجه إلى هذا البيت

[1] رواه الدار قطني في سننه وأحمد في مسنده والبخاري في صحيحه عن أبي هريرة

http://www.fawzyabuzeid.com/table_bo...EC&id=75&cat=3

منقول من كتاب [الخطب الإلهامية_ج6_الحج وعيد الأضحى]
اضغط هنا لتحميل الكتاب مجاناً


من مواضيع حسن العجوز في المنتدى :

متابعة النبى فى المظهر والجوهر





يا أحباب الله ورسوله يا من لكم المنزلة العُليا عند الله في الدنيا ويوم لقياه يا من هنأكم الله في قلوبكم بالإيمان وقواكم وأعانكم على خدمته وطاعته في كل وقتٍ وآن 

نحتاج إلى لمسة حنان نتبِّع بها هدى النبي العدنان ليكون حبنا صادقاً عند الله ويملأ الله حياتنا الدنيا بتحقيق الآمال ويجعلنا فيها أعزة على جميع خلق الله جعل الله لنا برهاناً واحداً في القرآن على صدق الحب {قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي} آل عمران31

والآفة التي ظهرت في هذا الزمان ونرجوا تصحيحها لجماعة المؤمنين هي أنهم أخذوا جانباً من متابعة النبي صلي الله عليه وسلم تابعوه في العبادات فقط وقد يكونوا تابعوه في الصورة الظاهرة لكن ينبغي أن نتبعه في كل ما جاءنا به من عند الله وخاصة في الجانب الذي مدحه عليه الله في كتاب الله

فإنه صلي الله عليه وسلم كان يقوم الليل حتى تتورم منه الأقدام وكان لا يقوم إلا على ذكرٍ لله ولا يجلس إلا على ذكرٍ لله ولا يتحرك ولا يسكن بل حتى كان لا ينام إلا ذاكراً لمولاه {إِنَّ عَيْنَيَّ تَنَامَانِ وَلا يَنَامُ قَلْبِي}[1] 

ومع ذلك عندما مدحه الله قال {وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ} القلم4

تحتاج أمتنا في هذا الزمن إلى الإقتداء به في أخلاقه الكريمة وفى معاملاته الحسنة العظيمة هذه هي الجوانب التي جعلت مجتمعنا الآن في قلقٍ وضجرٍ مستمر 

المسلمون في بيوت الله كُثرٌ وحريصون على متابعة النبي في الركوع والسجود وتلاوة القرآن والصيام وذكر الله والحج والعُمرة لكن أين متابعة النبي في الأخلاق؟ أين خُلُق الرجل مع أهله والنبي صلي الله عليه وسلم قال {خَيْرُكُمْ خَيْرُكُمْ لأَهْلِهِ وَأَنَا خَيْرُكُمْ لأَهْلِي}[2] 

أين خلق المسلم مع جيرانه؟ أين خلق المسلم مع زملاءه في العمل؟ أين خلق المسلم في أي مكان يذهب إليه؟ وهو العنوان الذي يدل على جمال إتباعه للنبي وحُسن عمله بكتاب الله البهي

فإن النبي صلي الله عليه وسلم عندما عرَّف المسلم لنعرفه عرفه بذلك لا أحتاج إلى معرفة المسلم في الشارع بأن أدخل المسجد وأطلع عليه وهو يعبد الله لكنى أعرفه بقول رسول الله ومُصطفاه {الْمُسْلِمُ مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ}[3] 

وعرَّف المؤمن فقال {إِنَّ الْمُؤْمِنَ لَيْسَ بِاللَّعَّانِ وَلا الطَّعَّانِ وَلا الْفَاحِشِ وَلا الْبَذِيءِ}[4] 

هذه بطاقة التعارف التي أعرف بها المسلم والمؤمن في المجتمع أما في المسجد فلنفسه {مَنْ عَمِلَ صَالِحاً فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ أَسَاء فَعَلَيْهَا ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ تُرْجَعُونَ} الجاثية15

ستصلي الليل كله فهو لنفسك ستصوم الدهر كله فهو لنفسك ستحُج كل عامٍ وتعتمر كل عامٍ خمس مرات أو أكثر فهو لنفسك لكن ما ينبغي أن أراه منك ويراه المجتمع منك هي أخلاق الإسلام وأوصاف الإيمان التي ذكرها الله في القرآن وبيَّنها في سنته النبي العدنان صلي الله عليه وسلم

وهل ينبغي لمسلم يؤمن بالله رباً وبالإسلام ديناً وبالقرآن كتاباً وبمحمدٍ صلي الله عليه وسلم نبياً ورسولاً أن يتعامل في بيعه وشرائه على غير شريعة الله؟ أو يظن أنه مسلم لأنه يدخل المسجد ويؤدي ما عليه لله 

ثم بعد ذلك يتعامل بالربا ويغُش في الكيل ويغُش في الوزن ويغش في السلعة ويكذب ولا يبالي ويظن أن هذه فهلوة وأنه بذلك يضحك على الآخرين مع أنه داخلٌ في قول رب العالمين {يُخَادِعُونَ اللّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلاَّ أَنفُسَهُم وَمَا يَشْعُرُونَ} البقرة9

نحتاج يا أمة النبي إلى الإقتداء بأخلاق النبي والإقتداء بهدى النبي في البيع والشراء والزواج والطلاق والميراث وكل المعاملات التي بيننا نُحكِّم شرع الله ونمشي على منهج حبيب الله ومُصطفاه 

إذا فعلنا ذلك فإن الله سينظر إلينا بعين الرضا نظرةً تُغير حالنا إلى أحسن حال وسيُطبق علينا قوله {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُواْ وَاتَّقَواْ لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ} الأعراف96 

وهذا الذي نحتاجه الآن 
[1] الصحيحين البخاري ومسلم وسنن الترمذي عن عائشة رضي الله عنها
[2] صحيح ابن حبان وسنن الترمذي عن عائشة رضي الله عنها
[3] الصحيحين البخاري ومسلم وسنن أبي داود عن عبد الله بن عمرو
[4] سنن الترمذي ومسند الإمام أحمد وصحيح ابن حبان عن عبد الله بن مسعود


http://www.fawzyabuzeid.com/table_bo...1&id=94&cat=15

منقول من كتاب [الأشفية النبوية للعصر]

اضغط هنا لتحميل الكتاب المنقول منه الموضوع مجاناً







الأربعاء، 25 سبتمبر، 2013

الحنين إلى الحج إلى بيت الله الحرام







تهيم القلوب والأرواح في هذه الأيام إلى مهبط الرحمات الذي جهزه لنا الملك العلام فكلنا يود أن يذهب إلى بيت الله الحرام ويملأنا الشوق ويعاودنا الحنين حتى أن بعضنا من شدة شوقهم إذا ناموا يرون أنفسهم في تلك البقاع يطوفون أو يسعون أو يقفون لأن الجميع يشتاق إلى بيت الله
هذا حال المؤمنين ممن اختارهم الله لزيارته كلهم شوق وحنين وحب وأنين خاصة من أسمعه الله نداءه على لسان الخليل فقلبه مملوء بالشوق وفؤاده لا يستقر في مكانه لأنه هائم هيام دائم في بيت الله لماذا هذا الحنين؟ ولماذا هذا الشوق؟ 

هذا لأن الله يقول {إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكاً وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ{96} فِيهِ آيَاتٌ بَيِّـنَاتٌ مَّقَامُ إِبْرَاهِيمَ وَمَن دَخَلَهُ كَانَ آمِناً وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً} {96 - 97آل عمران}

إن أول بيت وضع للناس في الأرض هذا البيت كيف تم ذلك؟ عندما أهبط الله آدم عليه السلام ونزل في سرنديب في بلاد الهند ونزلت الجدة حواء في جدة وسميت بهذا الاسم لأنها هبطت بها وأخذ يدعو الله ويستغيث بالله كما تقول إحدى الروايات ثلاثمائة عام وهو يبكي أسفاً على ما فرط في جنب الله وعلى النعيم والمقام الكريم الذي حرم منه بعد أن أهبط إلى الأرض 

وفي هذا الندم والأسف نزل عليه الأمين جبريل ووجهه إلى هذا البيت الكريم وقال له يا آدم اذهب إلى البيت وطف حوله يغفر الله لك فجاء آدم عليه السلام من بلاد الهند ماشياً غير أن الله بقدرته كان يطوي له الأرض حتى وصل إلى البيت وكان البيت ليس كهيئته هذه وإنما صخور مرتفعة بناها الملائكة عليهم السلام فطاف حوله 

وهو أول من طاف بالبيت من البشر وإن كان البيت لا يخلو من طائف في لحظة من ليل أو نهار فقد ورد في الأثر {لا يخلو هذا البيت من ستمائة ألف يطوفون به كل يوم وليلة فإذا لم يتموا العدد من البشر أتمه الله من الملائكة} 

هذا المكان منذ أن خلقه الله وهو مكان للرحمات ومهبط للبركات يذهب الخطايا ويأتي بالفضل من الله للزائرين وللسائلين وللعاكفين وللركع السجود هذا البيت في أي بلد؟ {إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ} آل عمران96

لم لم يقل الله مكة؟ هي مكة وبكة وأم القرى وهي البيت الحرام وقال الله بكة لأن الله آلى على نفسه أن يبك (يدق) أعناق الجبابرة الذين تسول لهم أنفسهم أن يعتدوا على حرمة البيت فهي بكة لأنها تبك (تدق) أعناق الجبارين الذين يريدون أن يؤذوا الطائفين والعاكفين ببيت رب العالمين وإذا كانت الحيوانات والطيور تتأدب مع بيت الله كأنها فهمت قول الله {وَمَن دَخَلَهُ كَانَ آمِناً} آل عمران97 

وأخذت على نفسها العهد ألا تؤذي أحد من أجناسها فقبل الإسلام ولم يكن للبيت سور يحيط به ولا أبواب تغلق فكانت الحيوانات المتوحشة يجري بعضها إثر بعض ليقتنص فريسته فإذا جرت الفريسة ودخلت حدود الحرم وقف الوحش بدون حراك كأنه يعلم أن هذا حرم وأن هذا مكان آمن 

وأنتم تحفظون جميعاً قصة فيل أبرهة عندما كانوا يوجهوه جهة الشام فيمشي وجهة اليمن يمشي أما جهة البيت فيصرخ فيحمو الأسياخ في النار وينخسونه بها فلا يتحرك لأنه يعلم شدة عقاب الله لمن يجترئ على ساحة فضل حرم الله 

حتى أن الحيات وهي العدو اللدود للإنسان لا تؤذي إنساناً في الحرم ولا تروع إنساناً في البلد الأمين والطيور كذلك تقف على المصلين وتطير ذات اليمين وذات الشمال ولكنها تطوف كما أمر الله المؤمنين بالبيت لو نظرت إليها لا تجد طائراً يعلو البيت الحرام إلا إذا كان به مرض 

فالحمامة التي تمرض يلهمها الله أن شفائها في الوقوف على ظهر البيت للحظات فتصعد على ظهر البيت وتقف عليه للحظات فتشفى بأمر الشافي أما الحمامة السليمة فإنها تطوف حوله كما يفعل المؤمنون وكما تفعل الملائكة وكما فعل النبيون والمرسلون أجمعون والكل ينفذ أمر رب العالمين {وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ} 


http://www.fawzyabuzeid.com/table_bo...EC&id=75&cat=3

منقول من كتاب [الخطب الإلهامية_ج6_الحج وعيد الأضحى]
اضغط هنا لتحميل الكتاب مجاناً


الحنين الله الحرام

ا

الثلاثاء، 24 سبتمبر، 2013

كتب فضيلة الشيخ / فوزى محمد أبوزيد



المؤلفات المطبوعة كاملة
فية
الإمام أبوالعزائم المجدد الصوفي
من أعلام الصوفية
شيخ الإسلام السيد إبراهيم الدسوقي
من أعلام الصوفية
المربي الرباني السيد أحمد البدوي
الدين والحياة
أمراض الأمة وبصيرة النبوة
الدين والحياة
الحب والجنس في الإسلام
الدين والحياة
الصيام شريعة وحقيقة
الدين والحياة
إصلاح الأفراد والمجتمعات في الإسلام
الدين والحياة
تربية القرآن لجيل الإيمان
الدين والحياة
بنو اسرائيل ووعد الآخرة
الدين والحياة
قضايا الشباب المعاصر
الدين والحياة
فتاوى جامعة للنساء
الدين والحياة
المؤمنات القانتات
الدين والحياة
كونوا قرآنا يمشي بين الناس
الدين والحياة
مفاتح الفرج
الدين والحياة
رسالة الصالحين
الدين والحياة
كيف يحبك الله
الدين والحياة
إكرام الله للأموات
الدين والحياة
جامع الأذكار والأوراد
الخطب الإلهامية
الحج وعيد الأضحى ج6
الخطب الإلهامية
الهجرة ويوم عاشوراء ج1
الخطب الإلهامية
رمضان وعيد الفطر ج5
الخطب الإلهامية
شعبان وليلة النصف ج4
الخطب الإلهامية
شهر رجب والإسراء ج3
الخطب الإلهامية
المولد النبوي ج2
الحقيقة المحمدية
واجب المسلمين المعاصرين نحو رسول الله
الحقيقة المحمدية
ثاني اثنين
الحقيقة المحمدية
السراج المنير
الحقيقة المحمدية
اشراقات الإسراء ج2
الحقيقة المحمدية
اشراقات الإسراء ج1
الحقيقة المحمدية
حديث الحقائق عن قدر سيد الخلائق
الحقيقة المحمدية
الكمالات المحمدية ط2
الطريق إلى الله
أحسن القول
الطريق إلى الله
نوافل المقربين
الطريق إلى الله
تحفة المحبين ومنحة المسترشدين (للقاوقجي)
الطريق إلى الله
نيل التهاني بالورد القرآني
الطريق إلى الله
كيف تكون داعيا على بصير
الطريق إلى الله
علامات التوفيق لأهل التحقيق
دراسات صوفية
الأجوبة الربانية في الأسئلة الصوفية
دراسات صوفية
العطايا الصمدانية
دراسات صوفية
نسمات القرب
دراسات صوفية
منهاج الواصلين
دراسات صوفية
سياحة العارفين
دراسات صوفية
موازين الصادقين
دراسات صوفية
الصوفية في القرآن والسنة ط2
دراسات صوفية
المجاهدة للصفاء والمشاهدة
دراسات صوفية
شراب أهل الوصل
دراسات صوفية
الفتح العرفاني
دراسات صوفية
الولاية والأولياء
سلسلة شفاء الصدور
بشائر الفضل الإلهي
سلسلة شفاء الصدور
مختصر زاد الحاج والمعتمر
سلسلة شفاء الصدور
بشائر المؤمن عند الموت
سلسلة شفاء الصدور
أسرار العبد الصالح وموسى عليه السلام
الخطب الإلهامية العصربة
الأشفية النبوية للعصر
مؤلفات الشيخ محمد على سلامة
أبوالعزائم كما قدم نفسه للمسلمين
مؤلفات الشيخ محمد على سلامة
التوحيد في القرآن والسنة
الطريق إلى الله
دعوة الشباب العصرية للإسلام
سلسلة شفاء الصدور
أذكار الأبرار
سلسلة شفاء الصدور
أوراد الأخيار
سلسلة شفاء الصدور
مختصر مفاتح الفرج
القسم
اسم الكتاب